عشرات السنين …

عشرات السنين…

دعونا فيها،

لأنفسنا بالنصر والتمكين،

وبالدمار والهلاك على الصهاينة الغاصبين.

لا الصهاينة هلكوا،

ولا نحن كنا من المنتصرين.

عشرات السنين…

قدسوا فيها العلم،

ونحن، بتوافه الأمور انشغلنا.

مكنوا العلماء والأدباء والنجباء،

ونحن، التافه منا مجدناه والعاقل احتقرنا.

بتفان وجد عملوا.

ونحن الغش احترفنا،

ووراء الامتيازات غير المشروعة لهثنا.

أوصلوا بلادهم الرقي والازدهار،

ونحن بلادنا بأيدينا دمرنا وخربنا.

عشرات السنين…

كل الكوارت فيها أصابتنا،

ومن كل أصناف المصائب ذقنا.

ولما اشتعلت نيران في غاباتهم،

فرحا طرنا،

والآيات والأحاديث استحضرنا،

ومع الحشود هللنا:

ها قد استجاب الله لنا

ها قد استجاب الله لنا

يا لتفاهتنا،

حقا… يا لتفاهتنا.

25 نونبر 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *